تحية إعلامية للزوار الكرام ومرحبا بكم في موقعكم الشاون بريس           
صوت وصورة

دعم المرأة القروية بمولاي عبد السلام بن مشيش


اختتام فعاليات الملتقى الوطني للنساء المبدعات بشفشاون

 
أدسنس
 
النشرة البريدية

 
 


"السوايع" أو الدروس الخصوصية ممنوعة على الأساتذة بقوة القانون


أضيف في 19 دجنبر 2014 الساعة 28 : 00



 

"السوايع" أو الدروس الخصوصية ممنوعة على الأساتذة بقوة القانون

 

ارتياح كبير لدى أباء وأولياء التلاميذ بمدينة شفشاون بعد أن أصدرت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني مذكرة تمنع بموجبها وبأي شكل من الأشكال تنظيم المدرسات والمدرسين لدروس خصوصية مؤدى عنها لفائدة تلميذاتهم وتلاميذهم، داعية هيأة التدريس إلى تكريس جهودهم من أجل الرفع من مستوى المتعلمات والمتعلمين في إطار الحصص الرسمية، وإلى مواكبة المتعثرين منهم من خلال دروس الدعم والتقوية المعتمدة في إطار السياسة الرسمية للوزارة في مجال الدعم التربوي.

ونصت المذكرة الوزارية على تكثيف أعمال المراقبة التربوية ومراقبة الفروض وطريقة تصحيحها وتنقيطها، من أجل تجنب كل ما من شأنه أن يخل بمبدأ تكافؤ الفرص بين التلميذات والتلاميذ أو يؤدي إلى إرغامهم على متابعة الدروس الخصوصية، كما طالبت الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين والنيابات الإقليمية باتخاذ كل الإجراءات التي من شأنها تمكين أمهات وآباء وأولياء المتعلمات والمتعلمين وغيرهم من المعنيين، من الإبلاغ بكل مخالفة في هذا الصدد والتعامل بما يلزم من سرعة وحزم وصرامة مع شكاياتهم.

كما شددت المذكرة على ضرورة المتابعة التأديبية لكل من ثبت في حقه التعاطي للدروس الخصوصية بتفعيل المقتضيات القانونية والتنظيمية الجاري بها العمل.

وتأتي هذه الإجراءات للحد من استمرار تفشي مثل هذه الممارسات الممنوعة قانونيا والمنبوذة تربويا وأخلاقيا، والتي تلقى تنديدا واستنكارا من لدن شرائح واسعة من الأسر والجمعيات والفاعلين والمهتمين بالشأن التعليمي.

كما تندرج هذه الإجراءات في سياق توجهات الوزارة الرامية إلى تخليق المنظومة التربوية وتكريس النزاهة والقيم وثقافة الواجب، وحماية حقوق المتعلم ومبدأ تكافؤ الفرص، وضمان الاستفادة العادلة والمنصفة للجميع من خدمات التربية والتكوين العمومية.

و.م.ع







تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- توضيح

SAID BEN ALLAL

منع الاساتذة من إعطاء الدروس الخصوصية لتلاميذهم ولتلميذاتهم بمعنى أن هناك إمكانية إعطاء الدروس الخصوصية لغير تلميذاتهم وتلاميذهم . كان على الوزارة حدف هذه العبارة ليكون المنع بدون استثناء منع إعطاء الدروس الخصوصية لتلاميذتهم أو لغير تلاميذتهم حتى لا تفتح المجال للتحايل على القانون ,

في 20 دجنبر 2014 الساعة 30 : 09

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- الساعات والجشع

متتبع

أستاذ للفزياء يعمل بالدار البيضاء ويقوم بالساعات الإضافية بمدينة شفشاون كما يعمل بالمؤستين الخصوصيتين النوارس والأمانة.

في 27 دجنبر 2014 الساعة 17 : 13

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



مزارعُو الكِيف يكشفُون عن الفساد ضمن "جلسة استماع" بـ "بَاب بْرّْدْ"

«الشاون».. الفردوس البهي! لحسن مصطفى

انطلاق فعاليات المهرجان الدولي للتصوير الفتوغرافي بشفشاون في نسخته الثانية

"السوايع" أو الدروس الخصوصية ممنوعة على الأساتذة بقوة القانون

انطلاق فعاليات المعرض الجهوي التاسع للصناعة التقليدية بمدينة شفشاون

الملتقى الوطني للفيلم القصير هواة بشفشاون يحتفي بفلسطين ويكريم المخرج كمال كمال

مداغ .. ملاذ أرواح تبحث عن المعنى

الإمارات تختتم مشاركتها بالمهرجان المتوسطي للتصوير بشفشاون

رسميا عبد الرحيم العمري يقود حزب "السنبلة" بشفشاون

"العقبة" والمنافسة والأمن..ثالوث يفسد بهجة التاكسيات بشفشاون

"السوايع" أو الدروس الخصوصية ممنوعة على الأساتذة بقوة القانون





 
البحث بالموقع
 
مقالات وأراء

في ظل تعدد "الإسلامات"..ما الإسلام الذي نريد ؟

 
أدسنس